×

ما هي خدمة RSS ؟

 خدمة RSS هي خدمة لمتابعة آخر الأخبار بشكل مباشر وبدون الحاجة إلى زيارة الموقع ، ستقدم لك خدمة RSS عنوان الخبر ، ومختصر لنص الخبر ، ووصلة أو رابط لنص الخبر الكامل على الموقع ، بالإضافة إلى عدد التعليقات الموجودة.

على ماذا يدل RSS ؟

هذا الإختصار يدل على Really Simple Syndication ، و هي تعني تلقيم مبسط جدا ، حيث يقوم الموقع بتلقيم الأخبار إلى عميل RSS مباشرة بدون تدخل من المستخدم ، مما يوفر الوقت والجهد.

كيف يمكنني أن أشترك في خدمة RSS ؟

يمكنك الإستفادة من خدمة RSS بعدة طرق سنذكر أهمها :

- عن طريق متصفح الإنترنت الذي تستخدمه يدعم تقنية RSS كمتصفح موزيلا فايرفوكس أو متصفح Opera أو متصفح إنترنت اكسبلورر 7.0 أو أحدث.

- عن طريق برنامج قراءة RSS خاص (RSS Reader) والذي بإمكانه قراءة وعرض الاخبار الجديدة الواردة عن طريق خدمة RSS .

هناك نوعين من القُراء - على الإنترنت و مكتبي .

Person

إعلان 212

إعلان هناء

عرب برس للأخبار | مقالات الرأي >أكاديمي/كاتب/محلل سياسي \ الدكتور أحمد الفراج


الرئيس شستر آرثر

5:12:51 PM 2019-11-07 منذ : 150 يوم

الرئيس شستر آرثر

(الجزيرة السعودية):- نواصل الحديث عن رؤساء أمريكا، وتصنيف الاستطلاعات الشعبية والمؤرِّخين لأدائهم، ولا شك أن أمريكا، ومثل أي دولة أخرى، حكمها رؤساء عيار ثقيل، لا زال الساسة والمعلّقون يتحدثون عنهم وعن إنجازاتهم، ويأتي في مقدمة هؤلاء ابراهام لينكولن، صاحب الإنجاز التاريخي بإلغاء الرق، والذي أثَّر على هذه القضية غير الإنسانية حول العالم، وأيضاً جورج واشنطن، الأب الروحي لأمريكا، والرئيس، الذي كان بإمكانه أن ينصّب نفسه ملكاً لو أراد، ولا ننسى فرانكلين روزفلت، الرئيس الوحيد، الذي انتخب أربع مرات، وكان له إنجازات ضخمة، وسياسات كان لها أثر كبير على أمريكا والعالم، ففي عهده، رسّخت أمريكا اسمها كقوة عالمية عظمى، بعد دخولها معترك الحرب العالمية الثانية، ومثلما أن الشعب الأمريكي انتخب هؤلاء، فقد انتخب أيضاً رؤساء آخرين، لم يسجل التاريخ لهم أي إنجاز، أو ربما سجل لهم سياسات سيئة، ومن هؤلاء يبرز الرئيسان، جيمس بوكانن وزاكري تايلور وغيرهم.
ضيفنا اليوم هو الرئيس، شستر آرثر، وهو لم ينتخب، بل وصل للرئاسة بعد اغتيال الرئيس، جيمز قارفيلد، لأنه كان نائباً له، ونائب الرئيس يصبح رئيساً بشكل أوتوماتيكي بعد موت الرئيس، حسب الدستور الأمريكي، وكانت له جهود في إصلاح النظام المدني، وتأسيس سلاح البحرية من جديد، وإنجازات داخلية أخرى لا تقل أهمية عنها، ولكنه أيضاً وقَّع على قانون يمنع الأمريكيين من أصل صيني من الحصول على الجنسية الأمريكية، كما يمنع ذات القانون الهجرة من الصين إلى أمريكا، ولأنه كان يعاني من مشاكل صحية جمة، فقد تقاعد من الرئاسة بعد نهاية فترته، ولم يترشح لفترة أخرى، ما يعني أنه ضمن الرؤساء، الذين حكموا دون أن ينتخبهم الشعب لمنصب الرئيس، وتصنفه الاستطلاعات الشعبية والمؤرِّخون ضمن قائمة الوسط، ربما في أواخر القائمة، وبهذا يكون قد نجا من قائمة الأسوأ، رغم أن هناك من يرى بأنه يستحق أن يكون ضمن قائمة أسوأ عشرة رؤساء!

    شاركنا بتعليقك

  • التعليقات تعبر عن وجهة نظر كاتبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة الصحيفة.

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق

  • التعليقات التي تحمل معلومات إضافة يتم تثبيتها كملحق للمادة

  • التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الأديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

  • عدم تكرار التعليق

تراجع عن التعليق

إعلان

إعلان هناء


الطاقم الإداري

للتواصل معنا

العنوان : عدن -المنصورة -شارع التسعين

هاتف : 00967739057499

وتساب : 00967739057499

بريد الكتروني :arabicpresss@gmail.com

 

جميع الحقوق محفوظة لـ عرب برس 2010 - 2019