×

ما هي خدمة RSS ؟

 خدمة RSS هي خدمة لمتابعة آخر الأخبار بشكل مباشر وبدون الحاجة إلى زيارة الموقع ، ستقدم لك خدمة RSS عنوان الخبر ، ومختصر لنص الخبر ، ووصلة أو رابط لنص الخبر الكامل على الموقع ، بالإضافة إلى عدد التعليقات الموجودة.

على ماذا يدل RSS ؟

هذا الإختصار يدل على Really Simple Syndication ، و هي تعني تلقيم مبسط جدا ، حيث يقوم الموقع بتلقيم الأخبار إلى عميل RSS مباشرة بدون تدخل من المستخدم ، مما يوفر الوقت والجهد.

كيف يمكنني أن أشترك في خدمة RSS ؟

يمكنك الإستفادة من خدمة RSS بعدة طرق سنذكر أهمها :

- عن طريق متصفح الإنترنت الذي تستخدمه يدعم تقنية RSS كمتصفح موزيلا فايرفوكس أو متصفح Opera أو متصفح إنترنت اكسبلورر 7.0 أو أحدث.

- عن طريق برنامج قراءة RSS خاص (RSS Reader) والذي بإمكانه قراءة وعرض الاخبار الجديدة الواردة عن طريق خدمة RSS .

هناك نوعين من القُراء - على الإنترنت و مكتبي .

Person

إعلان 212

إعلان هناء

عرب برس للأخبار | مقالات الرأي >كاتب- رئيس تحرير أخبار حضرموت \ عماد الديني


حضرموت أكبر من وزارة وأوسع من اختزالها بمؤتمر غير جامع

4:05:39 PM 2019-10-28 منذ : 115 يوم

حضرموت أكبر من وزارة وأوسع من اختزالها بمؤتمر غير جامع

إن من المعيب والمهين بحق الحضارم وأمجادهم أن تختزل حضرموت بكل تاريخها وقادتها وأطيافها وحضارتها، في اتفاقية جدة، بتمثيل وهمي قوامه حقيبة وزارية لمايسمى بمؤتمر حضرموت الجامع الذي لايمثل اليوم حتى قوام كل أعضائه بعد أن تراجع الكثير منهم عن مجرد تأييده نتيجة انفضاح أمره وانكشاف محاولات قيادته تقزيم حضرموت وتطويع مكانتها من أجل مصالح شخصية أنانية وسعيا وراء الحصول على فتات الفتات من حكومة كرتونية غارقة في وحل الفساد ومستنقع الفشل، بدلاً من تبني أبسط الحقوق المشروعة والنضال من أجل تمكين الحضارم من أهم أولويات مطالبهم الحقيقية العادلة المتمثلة بحقهم في انتزاع كافة حقوقهم والتمتع بخيرات أرضهم ولو كلفهم ذلك، التحرك الدولي والإقليمي من أجل إعلان تقرير مصيرهم السياسي المشروع في إطار دولة حضرمية اتحادية مستقلة، تنطلق نواتها بداية من مشروع اقليم اتحادي مستقل ضمن اقليم اليمن الاتحادي المأمول.
لايمكن لأي حضرمي أصيل ان يقبل بمهزلة اختزال حضرموت في وزارة حكومية لمؤتمر الجامع أو غيره، ولايمكن لكل صحفي وسياسي حضرمي حر أن يقبل باستصغار وتقزيم لحضرموت الدولة والقيادة والإنسان المثقف الواعي المتنور، بهكذا إغراق للجميع بلعبة استنقاص مهين لمكانة حضرموت وموقعها على رأس اي معادلة سياسية في اليمن والمنطقة برمتها.
وعليه فإن على قيادة الحضرمي الجامع أولاً أن تسارع لإعلان رفضها القاطع لهذه الإهانة المخزية لحضرموت وقيادتها ورجالها وقواتها وابطالها، وأن تخرج للحضارم بموقف مشرف يثبت انها تسعى لخدمتهم والوقوف إلى جانبهم وفي خندق مطالبهم المحقة وسبيل انتزاعهم لحقوقهم الكاملة وليس من أجل مصالح شخصية وكراسي ومناصب وزارية وإلا فإن الجميع مطالب اليوم بحضرموت لتحديد موقفهم من هذا الكيان المسخ وسعيه لتشويه حضرموت واسترخاص مكانتها وانتقاص موقعها ورجالها وتصوير مطالبهم الجامعة بحقيبة وزارية في حكومة مخضرية حزبية مناطقية وهمية لايمكنها ان تقدم اي خير للشعب المنكوب ولا إخراج البلد من مثلث الحرب والموت والمجاعة.

    شاركنا بتعليقك

  • التعليقات تعبر عن وجهة نظر كاتبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة الصحيفة.

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق

  • التعليقات التي تحمل معلومات إضافة يتم تثبيتها كملحق للمادة

  • التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الأديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

  • عدم تكرار التعليق

تراجع عن التعليق

إعلان

إعلان هناء


الطاقم الإداري

للتواصل معنا

العنوان : عدن -المنصورة -شارع التسعين

هاتف : 00967739057499

وتساب : 00967739057499

بريد الكتروني :arabicpresss@gmail.com

 

جميع الحقوق محفوظة لـ عرب برس 2010 - 2019