×

ما هي خدمة RSS ؟

 خدمة RSS هي خدمة لمتابعة آخر الأخبار بشكل مباشر وبدون الحاجة إلى زيارة الموقع ، ستقدم لك خدمة RSS عنوان الخبر ، ومختصر لنص الخبر ، ووصلة أو رابط لنص الخبر الكامل على الموقع ، بالإضافة إلى عدد التعليقات الموجودة.

على ماذا يدل RSS ؟

هذا الإختصار يدل على Really Simple Syndication ، و هي تعني تلقيم مبسط جدا ، حيث يقوم الموقع بتلقيم الأخبار إلى عميل RSS مباشرة بدون تدخل من المستخدم ، مما يوفر الوقت والجهد.

كيف يمكنني أن أشترك في خدمة RSS ؟

يمكنك الإستفادة من خدمة RSS بعدة طرق سنذكر أهمها :

- عن طريق متصفح الإنترنت الذي تستخدمه يدعم تقنية RSS كمتصفح موزيلا فايرفوكس أو متصفح Opera أو متصفح إنترنت اكسبلورر 7.0 أو أحدث.

- عن طريق برنامج قراءة RSS خاص (RSS Reader) والذي بإمكانه قراءة وعرض الاخبار الجديدة الواردة عن طريق خدمة RSS .

هناك نوعين من القُراء - على الإنترنت و مكتبي .

Person

متاح .

الإعلان هنا

عرب برس للأخبار | مؤسسة الصحافة الإنسانية: 46 صحفيًا لقوا حتفهم في اليمن خلال 6 أعوام

مؤسسة الصحافة الإنسانية: 46 صحفيًا لقوا حتفهم في اليمن خلال 6 أعوام

2021-01-07 22:25 منذ : 10 يوم

فضل أبوبكر العيسائي / عرب برس

قالت مؤسسة الصحافة الإنسانية "HJF" إن 46 صحفيًا وصحفية قتلوا منذ اندلاع الحرب في اليمن, نهاية مارس/أذار 2015, آخرهم المصور الصحفي نبيل القعيطي المتعاون مع الوكالة الفرنسية للأنباء الذي اغتيل على يد مجهولين في 2 يونيو/حزيران 2020 بالقرب من منزله بمدينة عدن, والصحفي أديب الجناني مراسل قناة بلقيس الذي قضى في استهداف مطار عدن الدولي بهجمات صاروخية غامضة في 30 ديسمبر/كانون الأول 2020 بينما كان يغطي وصول الحكومة اليمنية المشكلة مناصفة بين الشمال والجنوب.
وبلغ إجمالي الانتهاكات ضد الحريات الإعلامية في اليمن خلال السنوات الست الماضية أكثر من 2200 حالة انتهاك توزعت بين قتل واعتقال واختطاف وسجن وتقييد حريات وتسريح صحفيين من أعمالهم وإغلاق مؤسسات إعلامية وغيرها.
ولفتت المؤسسة في بيان إلى أن إحصائيات مرصد الحريات الإعلامية في اليمن للفترة من 2014 وحتى مطلع 2021 تشير إلى تسريح أكثر من 700 صحفي من أعمالهم و400 مختطف و60 حالة اعتقال و136 حالة انتهاك ضد مؤسسات إعلامية, فيما لا يزال 9 صحفيين في سجون جماعة الحوثيين التي تسيطر على العاصمة اليمنية صنعاء منذ أكثر من ست سنوات.
ودعت "HJF" التي تأسست حديثًا في عدن 2019, إلى ضمان حرية التعبير بشتى أنواعه وحماية أمن وسلامة العاملين في وسائل الإعلام لمواصلة أداء مهامهم، وتوفير الأمان الصحي والمادي لهم, إلى جانب توفير عقود عمل عادلة وتمكينهم من أدوات الحماية اللازمة؛ كونهم يعملون في واحدة من أخطر أماكن النزاع في العالم.
وأضاف البيان "للأسف الشديد, أغلب الصحفيين والصحفيات اليمنيين يعملون في ظل ظروف صعبة ومعقدة، في حين لا توفر لهم أدوات الحماية والسلامة المهنية وعقود عمل تضمن لهم حقوقهم في حال تعرضهم لأي أذى لا سمح الله، كون وسائل الإعلام اليمنية والدولية لا تقوم بواجبها تجاه موظفيها في اليمن".
ودعت مؤسسة الصحافة الإنسانية وسائل الإعلام المحلية والدولية إلى ضرورة توفير الحماية لكل الصحفيين والصحفيات العاملين لديهم في اليمن, جراء استمرار الحرب والأزمات الإنسانية والصحية التي تشهدها البلاد منذ 6 أعوام.
وقالت إن اليمن تعتبر واحدة من أسوأ بيئات العمل الصحفي حول العالم إذ تحتل المرتبة 167 من أصل 180 بلدًا وفق التصنيف العالمي لحرية الصحافة الذي نشرته منظمة صحفيون بلا حدود 2020.
...
مؤسسة الصحافة الإنسانية "HJF" مستقلة وغير حكومية متخصصة في تطوير الصحافة الإنسانية, وتسعى إلى أنسنة الإعلام وتوظيفه لخدمة القضايا الإنسانية والمجتمعية بحياد ومهنية. مقرها مدينة عدن الجنوبية, اليمن.

شاركنا بتعليقك

  • التعليقات الواردة في الصفحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة الصحيفة.

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق من قبل إدارة التحرير

  • التعليقات التي تحمل معلومات إضافة يتم تثبيتها كملحق للمادة ورافد للخبر من ذكر المصدر

  • التعليقات التي تحتوي على تحريضاً على الطوائف أو تحريض على العنف ، او الأديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

  • عدم تكرار التعليق

تراجع عن التعليق

شاركنا بتعليقك

التعليقات تعبر عن وجهة نظر كاتبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة الصحيفة.

متاح

الإعلان هنا


الطاقم الإداري

للتواصل معنا

العنوان : عدن -المنصورة -شارع التسعين

هاتف : 00967739057499

وتساب : 00967739057499

بريد الكتروني :arabicpresss@gmail.com

 

جميع الحقوق محفوظة لـ عرب برس 2010 - 2019