×

ما هي خدمة RSS ؟

 خدمة RSS هي خدمة لمتابعة آخر الأخبار بشكل مباشر وبدون الحاجة إلى زيارة الموقع ، ستقدم لك خدمة RSS عنوان الخبر ، ومختصر لنص الخبر ، ووصلة أو رابط لنص الخبر الكامل على الموقع ، بالإضافة إلى عدد التعليقات الموجودة.

على ماذا يدل RSS ؟

هذا الإختصار يدل على Really Simple Syndication ، و هي تعني تلقيم مبسط جدا ، حيث يقوم الموقع بتلقيم الأخبار إلى عميل RSS مباشرة بدون تدخل من المستخدم ، مما يوفر الوقت والجهد.

كيف يمكنني أن أشترك في خدمة RSS ؟

يمكنك الإستفادة من خدمة RSS بعدة طرق سنذكر أهمها :

- عن طريق متصفح الإنترنت الذي تستخدمه يدعم تقنية RSS كمتصفح موزيلا فايرفوكس أو متصفح Opera أو متصفح إنترنت اكسبلورر 7.0 أو أحدث.

- عن طريق برنامج قراءة RSS خاص (RSS Reader) والذي بإمكانه قراءة وعرض الاخبار الجديدة الواردة عن طريق خدمة RSS .

هناك نوعين من القُراء - على الإنترنت و مكتبي .

Person

متاح .

الإعلان هنا

عرب برس للأخبار | تطور آلة القمع في إيران إلى استخدام الفأس ومقتل محتجاً بجرجان

تطور آلة القمع في إيران إلى استخدام الفأس ومقتل محتجاً بجرجان

2019-11-26 17:09 منذ : 11 يوم

فضل العيسائي / عرب برس

طهران(ARABICPRESS ):-ارتكبت قوات ملالي إيران"جرائم مروعة"بمدينة جرجان ومقتل شاباً برصاص قوات الحرس الثوري.وأكّد مصدر إعلامي إنه"رغم أعمال القتل والقمع الوحشي التي تمارسها قوات ملالي إيران ضد المواطنين العزل، إلا أن انتفاضة الشعب الإيراني مستمرة.
وأكّد"مصدر إعلامي"إنّ مدينة جرجان شهدت انتفاضة شعبية أسفر عنها"مقتل شاباً برصاص أفراد من الحرس الثوري"وضربه بالفأس أمام الملأ وأمام أعين الناس المندهشين،ويظهر مقطع فيديو لهذه الجريمة المروعة التي تعد جريمة ضد الإنسانية بعينها، مشهدًا يهاجم فيه قطعان من أفراد الحرس المجرمين بالزي المدني شابًا محتجًا ويطلقون النار عليه بالمسدس بداية، ثم بعد سقوط الشاب انهالوا"عليه بالضرب بالفأس ويقتلونه.وتعتبر"الجريمة"هي واحدة من مئات"الجرائم التي ارتكبتها قوات القمع لنظام الملالي هذه الأيام في مُختلف المدن الإيرانية بأمر من خامنئي الولي الفقيه للنظام.
ودعا المجلس الوطني الإيراني المعارضة الأمم المتحدة إرسال لجان تحقيق في الجرائم المرتكبة، مؤكداً إن ما يحدث"ضاعف ضرورة التدخل الفوري للمجتمع الدولي خاصة الأمم المتحدة وإرسال بعثة دولية لتقصي الحقائق حول عدد الشهداء والمعتقلين ووضعهم.
وحذر"إن الصمت والتقاعس تجاه هذه الجرائم المروعة يعد تواطأ في الجريمة وتشجيع الملالي على التمادي في جرائمهم ضد الناس العزل الذين انتفضوا من أجل الحرية وحق سلطة الشعب.

شاركنا بتعليقك

  • التعليقات الواردة في الصفحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة الصحيفة.

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق من قبل إدارة التحرير

  • التعليقات التي تحمل معلومات إضافة يتم تثبيتها كملحق للمادة ورافد للخبر من ذكر المصدر

  • التعليقات التي تحتوي على تحريضاً على الطوائف أو تحريض على العنف ، او الأديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

  • عدم تكرار التعليق

تراجع عن التعليق

شاركنا بتعليقك

التعليقات تعبر عن وجهة نظر كاتبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة الصحيفة.

متاح

الإعلان هنا


الطاقم الإداري

للتواصل معنا

العنوان : عدن -المنصورة -شارع التسعين

هاتف : 00967739057499

وتساب : 00967739057499

بريد الكتروني :arabicpresss@gmail.com

 

جميع الحقوق محفوظة لـ عرب برس 2010 - 2019