×

ما هي خدمة RSS ؟

 خدمة RSS هي خدمة لمتابعة آخر الأخبار بشكل مباشر وبدون الحاجة إلى زيارة الموقع ، ستقدم لك خدمة RSS عنوان الخبر ، ومختصر لنص الخبر ، ووصلة أو رابط لنص الخبر الكامل على الموقع ، بالإضافة إلى عدد التعليقات الموجودة.

على ماذا يدل RSS ؟

هذا الإختصار يدل على Really Simple Syndication ، و هي تعني تلقيم مبسط جدا ، حيث يقوم الموقع بتلقيم الأخبار إلى عميل RSS مباشرة بدون تدخل من المستخدم ، مما يوفر الوقت والجهد.

كيف يمكنني أن أشترك في خدمة RSS ؟

يمكنك الإستفادة من خدمة RSS بعدة طرق سنذكر أهمها :

- عن طريق متصفح الإنترنت الذي تستخدمه يدعم تقنية RSS كمتصفح موزيلا فايرفوكس أو متصفح Opera أو متصفح إنترنت اكسبلورر 7.0 أو أحدث.

- عن طريق برنامج قراءة RSS خاص (RSS Reader) والذي بإمكانه قراءة وعرض الاخبار الجديدة الواردة عن طريق خدمة RSS .

هناك نوعين من القُراء - على الإنترنت و مكتبي .

Person

متاح .

الإعلان هنا

عرب برس للأخبار | هاني بن بريك يؤكد التمسّك بعلم جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية

هاني بن بريك يؤكد التمسّك بعلم جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية

2019-11-11 22:49 منذ : 26 يوم

فضل العيسائي / عرب برس

عدن(ARABICPRESS ):- غرّد"هاني بن بريك"نائب المجلس الانتقالي الجنوبي"اليوم الاثنين"قال":والله والله لن ينكس هذا العلم وفي رجال ينبض فيهم نبض وفي عروقهم دم(علم الجنوب خط أحمر).
مؤكداً":كيف لايرفع وتحته مات خيرة رجالنا وأحبتنا دفاعا عن الجنوب وعن المشروع العربي بقيادة السعودية، هؤلاء ماتوا وهم يحملونه ويحملون علم السعودية والإمارات.وأشار"إنّ شرفاء وعقلاء الشمال في الجبهات يحترمون هذه الراية المعظمة في أنفس الرجال...منوهاً":لم يبق سوى من يريد إثارة الفتن والاصطياد في الماء العكر.
يذكر إنّ هاني بن بريك"تحدّث حول علم جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية وعاصمتها عدن "التي توحّدت مع الجمهورية العربية اليمنية عام 1990م وعاصمتها صنعاء،وقد كان"تنازل عن الراية الجنوبية في حينه مقابل الوحدة ورفع علم الجبهة القومية العربية"بشعاره الحالي.
ومنذ حرب 1994 التي بموجبها فرضت ثقافة الاحتلال ضد الجنوب بآت فيما بع رفع العلم الجنوبي منكراً بالنسبة للقوى في شمال اليمن ما أشعل صراعات منذ أكثر من عقدين،وقاتل سكان الجنوب عام 2015م تحت علمهم التاريخي وبإصرار التمسك بهذه الراية شعبياً"ويرونها رأية مقدّسة،مؤكدين"إنه سقط تحتها الآلاف شهداء وجرحى.

شاركنا بتعليقك

  • التعليقات الواردة في الصفحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة الصحيفة.

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق من قبل إدارة التحرير

  • التعليقات التي تحمل معلومات إضافة يتم تثبيتها كملحق للمادة ورافد للخبر من ذكر المصدر

  • التعليقات التي تحتوي على تحريضاً على الطوائف أو تحريض على العنف ، او الأديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

  • عدم تكرار التعليق

تراجع عن التعليق

شاركنا بتعليقك

التعليقات تعبر عن وجهة نظر كاتبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة الصحيفة.

متاح

الإعلان هنا


الطاقم الإداري

للتواصل معنا

العنوان : عدن -المنصورة -شارع التسعين

هاتف : 00967739057499

وتساب : 00967739057499

بريد الكتروني :arabicpresss@gmail.com

 

جميع الحقوق محفوظة لـ عرب برس 2010 - 2019