×

ما هي خدمة RSS ؟

 خدمة RSS هي خدمة لمتابعة آخر الأخبار بشكل مباشر وبدون الحاجة إلى زيارة الموقع ، ستقدم لك خدمة RSS عنوان الخبر ، ومختصر لنص الخبر ، ووصلة أو رابط لنص الخبر الكامل على الموقع ، بالإضافة إلى عدد التعليقات الموجودة.

على ماذا يدل RSS ؟

هذا الإختصار يدل على Really Simple Syndication ، و هي تعني تلقيم مبسط جدا ، حيث يقوم الموقع بتلقيم الأخبار إلى عميل RSS مباشرة بدون تدخل من المستخدم ، مما يوفر الوقت والجهد.

كيف يمكنني أن أشترك في خدمة RSS ؟

يمكنك الإستفادة من خدمة RSS بعدة طرق سنذكر أهمها :

- عن طريق متصفح الإنترنت الذي تستخدمه يدعم تقنية RSS كمتصفح موزيلا فايرفوكس أو متصفح Opera أو متصفح إنترنت اكسبلورر 7.0 أو أحدث.

- عن طريق برنامج قراءة RSS خاص (RSS Reader) والذي بإمكانه قراءة وعرض الاخبار الجديدة الواردة عن طريق خدمة RSS .

هناك نوعين من القُراء - على الإنترنت و مكتبي .

Person

متاح .

الإعلان هنا

عرب برس للأخبار | الصراع يغلق ثلث المدارس في الحديدة

الصراع يغلق ثلث المدارس في الحديدة

2019-11-04 11:35 منذ : 1067 يوم

Arabicpress / عرب برس

الحديدة/الأمم المتحدة(ARABICPRESS ):- يحرم أكثر من 60 ألف طفل في مدينة الحديدة الساحلية في اليمن من المدارس، بسبب القتال في المدينة وما حولها، بعد أن أجبر العنف أكثر من ثلث المدارس على إغلاق أبوابها.
وقالت منظمة الـيونيسف إن 15 مدرسة تقع على الخطوط الأمامية، فيما دمرت مدارس أخرى أو أصبحت تستخدم لإيواء الأسر النازحة. واضطرت المدارس التي تعمل بنظام الفترتين الدراسيتين، إلى تخفيض عدد الساعات الدراسية في الصباح.
وأضافت المنظمة "في المناطق الأكثر تضررا في الحديدة، يتمكن طالب واحد فقط من بين كل ثلاثة من مواصلة التعليم، ولا يوجد بالمدارس سوى 25% من العدد الإجمالي للمعلمين.
ولم يتلق معظم العاملين في مجال التعليم في اليمن رواتبهم منذ أكثر من عامين، كما اضطر الكثيرون إلى الفرار بسبب العنف أو البحث عن فرص كسب الرزق في مناطق أخرى.
وعلى الرغم من المشاق الكثيرة التي يواجهونها إلا أن عددا كبيرا من المعلمين بأنحاء اليمن يواصلون أداء مهمتهم لتعليم الأطفال بأي شكل ممكن. وقالت اليونيسف إن الالتزام الذي يبديه المعلمون بطولي.
وتنفذ اليونيسف برنامجا لتوفير مبالغ نقدية صغيرة للمعلمين شهريا للمساعدة في إبقائهم في المدارس إلى أن تحل أزمة الرواتب.
وشددت المنظمة على ضرورة أن تعمل السلطات اليمنية معا لإيجاد حل لدفع رواتب المعلمين وغيرهم من موظفي الخدمات العامة.
واختتم البيان الصحفي بالتأكيد على ضرورة أن تتوقف الحرب ضد الأطفال في اليمن.

شاركنا بتعليقك

  • التعليقات الواردة في الصفحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة الصحيفة.

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق من قبل إدارة التحرير

  • التعليقات التي تحمل معلومات إضافة يتم تثبيتها كملحق للمادة ورافد للخبر من ذكر المصدر

  • التعليقات التي تحتوي على تحريضاً على الطوائف أو تحريض على العنف ، او الأديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

  • عدم تكرار التعليق

تراجع عن التعليق

شاركنا بتعليقك

التعليقات تعبر عن وجهة نظر كاتبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة الصحيفة.

متاح

الإعلان هنا


الطاقم الإداري
  • Image فضل أبوبكر العيسائي
    editor رئيس التحرير

للتواصل معنا

العنوان : عدن -المنصورة -شارع التسعين

هاتف : 00967739057499

وتساب : 00967739057499

بريد الكتروني :arabicpresss@gmail.com

 

جميع الحقوق محفوظة لـ عرب برس 2010 - 2019