×

ما هي خدمة RSS ؟

 خدمة RSS هي خدمة لمتابعة آخر الأخبار بشكل مباشر وبدون الحاجة إلى زيارة الموقع ، ستقدم لك خدمة RSS عنوان الخبر ، ومختصر لنص الخبر ، ووصلة أو رابط لنص الخبر الكامل على الموقع ، بالإضافة إلى عدد التعليقات الموجودة.

على ماذا يدل RSS ؟

هذا الإختصار يدل على Really Simple Syndication ، و هي تعني تلقيم مبسط جدا ، حيث يقوم الموقع بتلقيم الأخبار إلى عميل RSS مباشرة بدون تدخل من المستخدم ، مما يوفر الوقت والجهد.

كيف يمكنني أن أشترك في خدمة RSS ؟

يمكنك الإستفادة من خدمة RSS بعدة طرق سنذكر أهمها :

- عن طريق متصفح الإنترنت الذي تستخدمه يدعم تقنية RSS كمتصفح موزيلا فايرفوكس أو متصفح Opera أو متصفح إنترنت اكسبلورر 7.0 أو أحدث.

- عن طريق برنامج قراءة RSS خاص (RSS Reader) والذي بإمكانه قراءة وعرض الاخبار الجديدة الواردة عن طريق خدمة RSS .

هناك نوعين من القُراء - على الإنترنت و مكتبي .

Person

متاح .

الإعلان هنا

صورة تداولتها الواشنطن بوست

عرب برس للأخبار | الرئيس الروسي بوتين يُشغل الإعلام والصحافة الأمريكية ويفجّر خلافاً

الرئيس الروسي بوتين يُشغل الإعلام والصحافة الأمريكية ويفجّر خلافاً

2019-10-31 01:43 منذ : 160 يوم

فضل العيسائي / عرب برس

واشنطن(ARABICPRESS ):- أصبح الإعلام والصحافة الأمريكية منشغلة خلال الأشهر الأخيرة في ملفات وقضايا الانتخابات الأمريكية بما يتعلّق بفوز الرئيس الأمريكي ترامب والتُدخل الروسي القوي ولعب دوراً هاماً فيها،وفجّر خلافاً واسع النطاق في أمريكا،وصل إلى المساءلة وطرح فكرة عزل الرئيس ترامب من قبل الديمقراطيين.
ونشرت"الواشنطن بوست تقريراً من إعداد"كريغ تيمبرغ وإسحاق ستانلي بيكر"تحدثا من خلال محور يقولا"لاعب مكلّف بالتُدخلات الخارجية من قبل الرئيس الروسي"بوتين" وتناولا ما حدث على شبكات التواصل الاجتماعي ،وذكرا" إنّ فيسبوك يقول"إن "طاه بوتين" ، مهندس التدخل في الانتخابات الأمريكية لعام 2016 ، يتدخل الآن في السياسة الإفريقية وأعلن Facebook "يوم الأربعاء"أنه أزال ثلاث شبكات حسابات"يقول إنها مرتبطة بحكم القلة الروسي Yevgeniy Prigozhin ، رجل الأعمال الأمريكي المرتبط بالكرملين المكلف بالتدخل في الانتخابات الرئاسية لعام 2016.
استهدفت الشبكات - التي تضمنت أكثر من 170 حسابًا على Facebook وصفحة ومجموعات ، بالإضافة إلى حسابات Instagram ، مع ما يقرب من مليون متابع بشكل عام - ثماني دول أفريقية برسائل تهدف إلى تعزيز الأولويات السياسية والتجارية لروسيا. ظهرت بعض الصور مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى جانب القادة الأفارقة.
وقالا" إنّ Facebook ربط "عمليات التأثير المنسقة مع Prigozhin ، والمعروف باسم "طاه بوتين" بسبب نشاطه في تقديم الطعام المتصل سياسيا. قام بتمويل وأشرف على وكالة أبحاث الإنترنت ، ومقرها في سان بطرسبرغ ، والتي أغرقت فيسبوك وتويتر وغيرها من وسائل التواصل الاجتماعي مع رسائل تهدف إلى مساعدة الجمهوري دونالد ترامب ، وعرقلة الأميركيين من أصل أفريقي من التصويت وإشعال الخطاب السياسي الأمريكي ، حسبما ذكرت السلطات.
وقال ناثانييل غليشر ، رئيس Facebook ، إن العمليات الأفريقية أظهرت بعض أوجه التشابه مع هذا الجهد ، بما في ذلك الاستعداد للترويج للرسائل على جانبي النقاش السياسي ، ولكنها أظهرت أيضًا تكتيكات جديدة ، مثل مشاركة الشركاء المحليين في الجهد الروسي. سياسة الأمن السيبراني. وقال إن ذلك يعطي السلطات على المستوى الوطني المزيد من الفرص للكشف عن العمليات وإغلاقها ، مع زيادة التعقيد بالنسبة للروس في بناء وصيانة شبكات المعلومات المضللة.
وقال جليشر: "هذه هي المرة الأولى التي نرى فيها ممثلين روس يمنحون عملياتهم للأفارقة ... لتضخيم رسائلهم".وأضاف: "جزء مما نراه هو أن هؤلاء الممثلين الذين يحاولون التهديد يحاولون التطور ... لكننا نتطور بشكل أسرع قليلاً ، ونحن نحسن اكتشافهم"،أكد إعلان Facebook على الطبيعة العالمية المتزايدة لحملات التضليل ومدى عدم تأثر العملاء الروس بالاستجابة الأمريكية لحملة التدخل لعام 2016.
بدلاً من ذلك ، يبدو أن الروس يطورون أساليبهم ويعتمدون على وسائل خداع جديدة ، مثل استخدام مجموعات المراسلة ، بما في ذلك WhatsApp التي يملكها Facebook ، لتقديم معلومات مضللة. وكانت الأهداف ، وفقًا لموقع Facebook ، في مدغشقر وجمهورية إفريقيا الوسطى وموزمبيق والكونغو وساحل العاج والكاميرون والسودان وليبيا.
كما سلط الإعلان الضوء على الكيفية التي تنفذ بها المعلومات شبه المضللة من قبل مجموعات شبه خاصة لها روابط غامضة مع ممثلي الدولة القومية. في هذه الحالة ، قال الباحثون ، كان للنشاط روابط مع مجموعة فاجنر ، التي ربطها الخبراء بريجوزين. تم وصف مجموعة فاغنر بأنها منظمة أمنية "شبه تابعة للدولة". رافق ظهور هذه الكيانات المبهمة جهود روسيا لتأكيد نفسها على الساحة الدولية.
تم توجيه الاتهام إلى Prigozhin في عام 2018 من قبل المحامي الخاص روبرت س. مويلر الثالث ، الذي ذكر أن وكالة أبحاث الإنترنت لديها شبكة واسعة من العناصر الإنسانية المدفوعة ، وغالبا ما تسمى المتصيدون ، مع طموحات للتأثير على السياسة في العديد من الدول من خلال وسائل التواصل الاجتماعي. لم تنجح الجهود المبذولة للوصول إلى بريجوزين من خلال محامٍ في واشنطن يمثل نشاطه في تقديم الطعام.
يُظهر إغلاق الحسابات المرتبطة بالروسية - بعد أسبوع من Facebook أيضًا إغلاق حسابات Instagram التي تستهدف المرشح الرئاسي الديمقراطي جو بايدن - كيف تتحرك الشركة بقوة ضد مصادر التضليل الأجنبية في الوقت الذي يقول بعض النقاد إنها لا تفعل ما يكفي ل كبح المصادر المحلية. واجهت الشركة بشكل خاص هجمات شديدة بسبب سياسة تم الإعلان عنها الشهر الماضي ، مما سمح للسياسيين الأمريكيين بالكذب على برامجها دون نتيجة.
ساعد فيسبوك في تحقيقه بشأن شبكات التضليل الروسية باحثين من مرصد ستانفورد للإنترنت ، برئاسة أليكس ستاموس ، كبير ضباط الأمن السابقين في فيسبوك .
وقال الباحثون في ستانفورد إن شبكة المعلومات المضللة التي تستهدف الليبيين مرتبطة فيما يبدو ببريوجوين ومجموعة فاغنر. ومن الدلائل الرئيسية على ذلك التواصل حول الجهد الذي تم جمعه في الأصل من قبل مركز الملفات ، وهو مشروع يتتبع النشاط الإجرامي الروسي الذي أسسه ميخائيل خودوركوفسكي ، مدير الأعمال المنفي.
قال الباحث في ستانفورد ، شيلبي جروسمان ، إن عمليات التضليل الأفريقية التي أغلقتها فيسبوك تشبه عمليات وكالة أبحاث الإنترنت في استهداف الجماهير الأمريكية قبل وبعد حملة 2016. كانت الرسائل بصرية للغاية واستهدفت ببراعة ، وعرض مرفق مع القضايا المصممة صداها محليا.لكن التكتيكات أظهرت أيضًا التطور والرغبة في تجربة طرق جديدة لإيصال الرسائل والتهرب من الكشف.
وقال جروسمان "إنهم بالتأكيد يحاولون معرفة المزيد من الأشياء".
كان أحد التكتيكات الجديدة ، التي استخدمت في صفحة تدعم الحزب الحاكم في موزمبيق ، مسابقة حميدة عبر الإنترنت تطلب من مستخدمي Facebook نشر صور لأنفسهم يقومون بأعمال حسنة ، ويفترض أن تزيد من ارتباطهم بالصفحة. وقال المنشور الذي كتب باللغة البرتغالية "الصورة التي تحظى بأكبر قدر من الإعجابات والرسومات سيتم رسمها على قماش بواسطة فنان تشكيلي ، كهدية ، وسيتم نشرها على صفحتنا".
تضمنت أساليب التشويه الروسية الأكثر شيوعًا نشر تقارير كاذبة ومضللة ، وفي بعض الحالات من حسابات يزعم أنها تمثل منظمات إخبارية.
إحدى صفحات Facebook التي استهدفت السودان ، والتي يطلق عليها راديو إفريقيا ، نشرت منشورًا يظهر فيه صورة بوتين أسفل قراءة النص ، "قامت المخابرات الأمريكية والبريطانية بتجميع معلومات كاذبة حول الدائرة الداخلية لبوتين. ... قال مصدر عسكري دبلوماسي إن وكالات الاستخبارات الأمريكية والبريطانية تستعد لتسريب معلومات كاذبة عن الأشخاص المقربين من الرئيس فلاديمير بوتين وقيادة وزارة الدفاع الروسية ".
حملة المعلومات المضللة في السودان أعادت نشر قصص من منفذ الأخبار التابع للحكومة الروسية سبوتنيك. في ليبيا في بعض الحالات ، دعم السياسيين الطموحين ، بما في ذلك نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي ، الذي تم عزله وقتل في عام 2011.
حذر كيمبرلي مارتين ، رئيس قسم العلوم السياسية في كلية بارنارد وخبير الأمن الدولي ، من اعتبار العمليات في أفريقيا مشاريع رائدة للتدخل في الديمقراطيات الغربية. وقالت إن أفضل دليل يرجع إلى وجود مجموعة فاجنر في القارة حتى عام 2018 ، وهذا يعني أن أنشطتها على الإنترنت قد تكون مستوحاة من نجاح روسيا في التدخل في الانتخابات الأمريكية والأوروبية ، بدلاً من نقاط انطلاق العمليات في أماكن أخرى.
وقال مارتن: "عندما ننظر إلى ما يفعله بريجوزين - ويفترض أنه يفعل ذلك تحت إشراف بوتين - فإنه يلقي السباغيتي على الحائط ويرى ما يلصق". لقد فعلوا الكثير في كل من الولايات المتحدة وأوروبا لدرجة أنهم لا يحتاجون إلى البدء في إفريقيا ليكون لهم تأثير هناك. من الأرجح أنهم يستخدمون التقنيات التي نجحت ومعرفة ما إذا كانت تعمل في إفريقيا ".
كما قال مارتن إن وسائل التواصل الاجتماعي قد لا تكون مفيدة مثل منصة المعلومات المضللة في إفريقيا كما هي الحال في أجزاء أخرى من العالم بسبب انخفاض معدلات الإلمام بالقراءة والكتابة. وقال الباحث الأمني ​​إن ما تقوم به مجموعة فاجنر في إفريقيا هو "تنمية العلاقات الشخصية مع القادة في نموذج استعماري جديد" ، ودعم مساعيهم السياسية بقصص إيجابية قد تنتقل بعد ذلك عبر مطحنة الإشاعات.وقالت إن أفضل استجابة من الولايات المتحدة هي مواصلة المشاركة المتعددة الأطراف و "عدم المشاركة في صراع قوة عظمى لأفريقيا".

شاركنا بتعليقك

  • التعليقات الواردة في الصفحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة الصحيفة.

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق من قبل إدارة التحرير

  • التعليقات التي تحمل معلومات إضافة يتم تثبيتها كملحق للمادة ورافد للخبر من ذكر المصدر

  • التعليقات التي تحتوي على تحريضاً على الطوائف أو تحريض على العنف ، او الأديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

  • عدم تكرار التعليق

تراجع عن التعليق

شاركنا بتعليقك

التعليقات تعبر عن وجهة نظر كاتبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة الصحيفة.

متاح

الإعلان هنا


الطاقم الإداري

للتواصل معنا

العنوان : عدن -المنصورة -شارع التسعين

هاتف : 00967739057499

وتساب : 00967739057499

بريد الكتروني :arabicpresss@gmail.com

 

جميع الحقوق محفوظة لـ عرب برس 2010 - 2019

الأخبــــار
عرب برس ‏سفير خادم الحرمين الشريفين لدى كوناكري : الأوامر الملكية السامية الكريمة للتعامل مع جائحة كورونا اصبحت نموذجا بكيفية التعامل مع الازمات عرب برس د محمد انور ابو كف يكتب حوار مع فيروس كورونا عرب برس تنعى سفارة دولة فلسطين ممثلة بسفيرها عطا الله خيري واركان السفارة والدة بسام محمود البطل عرب برس اعلان هام لطلبة جامعة الإسراء للتعليم عن بعد عرب برس سفارة الإمارات تدعو رعاياها في الأردن بالتواصل معها عرب برس سفير خادم الحرمين الشريفين لدى ‎كوناكري : كلمة ‎الملك سلمان بن عبدالعزيز خارطة طريق ومبدأ جديد في التعامل عرب برس بمشاركة متصرفية ماركا مبادرة نشمي لمواجهة كورونا برش وتطهير وتوزيع الكمامات بالشوارع.. عرب برس الإفراج الفوري عن الموقوفين ممن تقل ديونهم عن 10 الاف دينار لشهر واحد فقط عرب برس إطلاق مبادره (نشمي)بمنطقة ماركا لتعقيم الأسواق والمحلات التجاريه والأماكن العامه عرب برس بالاردن مخالفة قانون الدفاع"..الحبس (3) سنوات او غرامة (3) الاف دينار او العقوبتين معا لكل من يخالف القانون