×

ما هي خدمة RSS ؟

 خدمة RSS هي خدمة لمتابعة آخر الأخبار بشكل مباشر وبدون الحاجة إلى زيارة الموقع ، ستقدم لك خدمة RSS عنوان الخبر ، ومختصر لنص الخبر ، ووصلة أو رابط لنص الخبر الكامل على الموقع ، بالإضافة إلى عدد التعليقات الموجودة.

على ماذا يدل RSS ؟

هذا الإختصار يدل على Really Simple Syndication ، و هي تعني تلقيم مبسط جدا ، حيث يقوم الموقع بتلقيم الأخبار إلى عميل RSS مباشرة بدون تدخل من المستخدم ، مما يوفر الوقت والجهد.

كيف يمكنني أن أشترك في خدمة RSS ؟

يمكنك الإستفادة من خدمة RSS بعدة طرق سنذكر أهمها :

- عن طريق متصفح الإنترنت الذي تستخدمه يدعم تقنية RSS كمتصفح موزيلا فايرفوكس أو متصفح Opera أو متصفح إنترنت اكسبلورر 7.0 أو أحدث.

- عن طريق برنامج قراءة RSS خاص (RSS Reader) والذي بإمكانه قراءة وعرض الاخبار الجديدة الواردة عن طريق خدمة RSS .

هناك نوعين من القُراء - على الإنترنت و مكتبي .

Person

متاح .

الإعلان هنا

عرب برس للأخبار | أمريكا فرضت قيوداً على منح التأشيرات لمسؤولين صينيين بسبب القمع في سنجان

أمريكا فرضت قيوداً على منح التأشيرات لمسؤولين صينيين بسبب القمع في سنجان

2019-10-09 15:41 منذ : 13 يوم

فضل العيسائي / عرب برس

واشنطن(الخارجية الأمريكية):-أصدرت الخارجية الأمريكية بياناً حول إجراءات جديدة ضد مسؤولين صينيين وأوضح"إنّ الحكومة الصينية قامت بشن حملة قمعية للغاية ضد الأويغور والأقليات الكازاخستانية والقرغيزية وغيرهم من أفراد جماعات الأقليات المسلمة في منطقة سنجان ذاتية الحكم لقومية الأويغور"سنجان".
وقد اشتملت الحملة على اعتقالات جماعية في معسكرات اعتقال ومراقبة واسعة النطاق بتكنولوجيا فائقة وضوابط صارمة على أشكال التعبير عن الهويات الثقافية والدينية وإكراه الأفراد على العودة من الخارج إلى مصير محفوف بالمخاطر في الصين.
أعلن اليوم عما يلي:يتم فرض قيود على منح تأشيرات للمسؤولين في الحكومة الصينية والحزب الشيوعي الذين يعتقد أنهم مسؤولون أو متواطئون في احتجاز أو إساءة معاملة الأويغور أو الكازاخستانيين أو غيرهم من أفراد مجموعات الأقليات المسلمة في سنجان الصينية. وقد يخضع أفراد أسر هؤلاء الأشخاص لهذه القيود أيضا.
تستكمل هذه القيود المفروضة على منح التأشيرات الإعلان الصادر بالأمس عن وزارة التجارة بشأن فرض قيود على تصدير المنتجات الأمريكية إلى 28 كيانا، بما في ذلك عناصر من مكتب الأمن العام وشركات تجارية في سنجان تشارك في حملة المراقبة والاحتجاز والقمع التي تقودها الصين.
تدعو الولايات المتحدة جمهورية الصين الشعبية إلى وضع حد فوري لحملة القمع في سنجان، والإفراج عن كافة المعتقلين تعسفيا ووقف الجهود الرامية إلى إكراه أفراد الأقليات المسلمة الصينية المقيمين في الخارج على العودة إلى الصين لمواجهة مصير مجهول. لحماية حقوق الإنسان أهمية جوهرية وينبغي أن تحترم كافة البلدان التزاماتها في مجال حقوق الإنسان. وستواصل الولايات المتحدة مراجعة سلطاتها للرد على هذه الانتهاكات.

شاركنا بتعليقك

  • التعليقات الواردة في الصفحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة الصحيفة.

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق من قبل إدارة التحرير

  • التعليقات التي تحمل معلومات إضافة يتم تثبيتها كملحق للمادة ورافد للخبر من ذكر المصدر

  • التعليقات التي تحتوي على تحريضاً على الطوائف أو تحريض على العنف ، او الأديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

  • عدم تكرار التعليق

تراجع عن التعليق

شاركنا بتعليقك

التعليقات تعبر عن وجهة نظر كاتبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة الصحيفة.

متاح

الإعلان هنا


الطاقم الإداري

للتواصل معنا

العنوان : عدن -المنصورة -شارع التسعين

هاتف : 00967739057499

وتساب : 00967739057499

بريد الكتروني :arabicpresss@gmail.com

 

جميع الحقوق محفوظة لـ عرب برس 2010 - 2019