×

ما هي خدمة RSS ؟

 خدمة RSS هي خدمة لمتابعة آخر الأخبار بشكل مباشر وبدون الحاجة إلى زيارة الموقع ، ستقدم لك خدمة RSS عنوان الخبر ، ومختصر لنص الخبر ، ووصلة أو رابط لنص الخبر الكامل على الموقع ، بالإضافة إلى عدد التعليقات الموجودة.

على ماذا يدل RSS ؟

هذا الإختصار يدل على Really Simple Syndication ، و هي تعني تلقيم مبسط جدا ، حيث يقوم الموقع بتلقيم الأخبار إلى عميل RSS مباشرة بدون تدخل من المستخدم ، مما يوفر الوقت والجهد.

كيف يمكنني أن أشترك في خدمة RSS ؟

يمكنك الإستفادة من خدمة RSS بعدة طرق سنذكر أهمها :

- عن طريق متصفح الإنترنت الذي تستخدمه يدعم تقنية RSS كمتصفح موزيلا فايرفوكس أو متصفح Opera أو متصفح إنترنت اكسبلورر 7.0 أو أحدث.

- عن طريق برنامج قراءة RSS خاص (RSS Reader) والذي بإمكانه قراءة وعرض الاخبار الجديدة الواردة عن طريق خدمة RSS .

هناك نوعين من القُراء - على الإنترنت و مكتبي .

Person

متاح .

الإعلان هنا

عرب برس للأخبار | بيان تضامن مع جمعية العيدروس النسوية التنموية في عدن ضد السطو

بيان تضامن مع جمعية العيدروس النسوية التنموية في عدن ضد السطو

2019-07-15 04:19 منذ : 152 يوم

فضل العيسائي / عرب برس

عدن(أحمد حسن العقربي):- صدر بياناً صادر عن الاجتماع المشترك لمنظمات المجتمع المدني في عدن والمفوضية الجنوبية المستقلة لمكافحة الفساد ومجموعات جنوبية من اجل السلام وشخصيات اجتماعية وقانونية وإعلامية والمقاومة الجنوبية والحركة المدنية الديمقراطية عن تضامنهم الكامل مع جمعية العيدروس  التسوية ضد التعدي السافر على مقر الجمعية بمحاولة البسط والشروع في البناء على سطح الجمعية من قبل احد أبناء حي العيدروس .
معبرين عن إدانتهم واستنكارهم ما تعرضت له الجمعية وأنهم ينظرون بقلق بالغ كل أشكال التمادي في تعمد الأفعال غير القانونية التي يسعى من خلالها جانب التأييد وإكسابها المزيد من الاستقواء في القدرة وكل من تسول له نفسه على القيام بدلك وفي جعلها ظاهرة تكبر يوما بعد أخر ويتعاظم خطرها أكثر وتنتقل من مكان إلى أخر  داخل مدينة عدن وتطال من حرمة مؤسسات الدولة , الأمر الذي يقود إلى حقيقة ذامغه والى نتيجة سلبية بشعة ودلالة لما يمكن أن يكون عليه نفوذها وتأثيرها على الكثير من مظاهر الحياة وفي تهديدها للسلم المجتمعي و التعايش الأهلي خاصة مع ضعف الأداء المؤسسي الإداري و الأمني و القضائي في التصدي الحازم
و أكد البيان أن ما حدت في جمعية العيدروس النسوية التنموية و التي تقوم بواجبها و تبذل قصار جهدها في خدمة المجتمع يعد أمر صادم للغاية و يقتضي التفاعل في وقف ما تعرضت له من تعدي و منع تكرار ما حدث و شدد المشاركون في الاجتماع على عدم الصمت و الامتناع السلبي في التعبير عن رفضها معاً مما يعطي المبرر و الذريعة لانتشارها
و طالت تلك المنظمات المدنية و الديمقراطية بإذانة هذه المخالفات القانونية التي تشكل أضراراً و تهديداً للسلم المجتمعي و المطالبة بالتفاعل مع جهود المناصرة .. كما طالبوا بضرورة تحمل السلطة المحلية ممثلة بمحافظ عدن و أمن عدن و مأمور المديرية مسئوليتهم في الحماية و إزالة جميع المخالفات التي تتعارض مع البنية القانونية و المؤسسية ..  و التأكيد على أهمية أعادة دور المؤسسات الإدارية و الأمنية و القضائية من منطلق التزاماتها و إطلاع منظمات المجتمع المدني بدور فاعل في إعادة السلم المجتمعي .
 كما أكد البيان على أهمية و مسئولية دور الإعلام في تشكيل الرأي العام لكشف هذه المخالفات  القانونية و منع استمرارها
كما طالب البيان بتشكيل لجنة مجتمعية تضم الجهات الحكومية و قادة المجتمع المحلي و قادة الرأي على أن تتواصل الجهود في متابعه هذه القضايا.. كما طالبت تلك المنظمات التي اجتمعت صباح اليوم في مبنى جمعية العيدروس بهذا الشأن لتشكيل لجان صلح مجتمعية تتولى معالجة أي نزعات تهدد السلم المجتمعي و التعايش الأهلي
و أعتبر المشاركون أن هذا اللقاء المدني المجتمعي هو بمثابة لقاء تمهيدي لمناقشة كل الاعتداءات و الأعمال الغير قانونية التي تستهدف مقومات المجتمع و الملكية العامة و المؤسسات الحكومية و المدنية و تخل بالأمن و السلم الاجتماعي
وفيما يلي نص البيان
بيان تضامن مع جمعية العيدروس النسوية التنموية
 
نعلن تضامنا الكامل مع جمعية العيدروس النسوية ضد التعدي السافر على مقر الجمعية بمحاولة البسط والشروع في البناء على سطح الجمعية من قبل أحد أبناء حي شعب العيدروس...
ونحن إذ ندين ونستنكر ما تعرضت له الجمعية، فإننا ننظر بقلق بالغ تجاه كل أشكال التمادي في تعمد الأفعال غير القانونية التي يسعى من خلالها جلب التأييد وإكسابها المزيد من الاستقواء في القدرة لكل من تسول له نفسه على القيام بذلك، وفي جعلها ظاهرة تكبر يوماً بعد آخر، ويتعاظم خطرها أكثر، وتنتقل من مكانٍ إلى آخر داخل مدينة عدن وتطال من حرمة مؤسسات الدولة، الأمر الذي يقود إلى حقيقة دامغة واضحة، وإلى نتيجة سلبية بشعة ودلالة لما يمكن أن يكون عليه نفوذٌها وتأثيرها على الكثير من مظاهر الحياة وفي تهديدها للسلم المجتمعي والتعايش الأهلي، خاصة مع ضعف الأداء المؤسسي  الإداري والأمني والقضائي في التصدي الحازم.
وإننا إذ نؤكد بأن ما حدث لجمعية العيدروس النسوية والتي تقوم بواجبها، وتبذل قصارى جهودها في خدمة المجتمع، يعد أمر صادم للغاية يقتضي التفاعل في وقف ما تعرضت له من تعدي ومنع تكرار ما حدث، كما إننا في الوقت ذاته نشدد على عدم الصمت والامتناع السلبي في التعبير عن رفضها، مما يعطي المبرر والذريعة لانتشارها، ونطالب بالآتي:
-  إدانة هذه المخالفات القانونية التي تشكل إضراراً وتهديداً للسلم المجتمعي، والمطالبة  بالتفاعل مع جهود المناصرة.
-  ضرورة تحمل السلطة المحلية ممثلة بمحافظ عدن وأمن عدن ومأمور المديرية مسئولياتهم في الحماية، وبإزالة جميع المخالفات التي تتعارض مع البنية القانونية و المؤسسية.
-  التأكيد على أهمية إعادة دور المؤسسات الإدارية والأمنية والقضائية من منطلق التزاماتها.
-  اضطلاع منظمات المجتمع المدني بدوراً  فاعل في إعادة السلم المجتمعي.
-  التأكيد على أهمية ومسئولية دور الإعلام في تشكيل الرأي العام لكشف هذه المخالفات القانونية ومنع استمرارها.
-  تشكيل لجنة مجتمعية تضم الجهات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني وقادة المجتمع المحلي وقادة الرأي على أن تتواصل الجهود في متابعة هذه القضايا ....
-  تشكيل لجان صلح مجتمعية، تتولى معالجة أي نزعات تهدد السلم المجتمعي والتعايش الأهلي.
 
صادر عن المشاركين في الاجتماع:
1-   منظمات المجتمع المدني
2-   المفوضية الجنوبية المستقلة لمكافحة الفساد
3-   مجموعة جنوبيات من أجل السلام
4-   شخصيات اجتماعية وقانونية وإعلامية
5-   المقاومة الجنوبية
6-   الحركة المدنية الديمقراطية
عدن
14 يوليو 2019
 

شاركنا بتعليقك

  • التعليقات الواردة في الصفحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة الصحيفة.

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق من قبل إدارة التحرير

  • التعليقات التي تحمل معلومات إضافة يتم تثبيتها كملحق للمادة ورافد للخبر من ذكر المصدر

  • التعليقات التي تحتوي على تحريضاً على الطوائف أو تحريض على العنف ، او الأديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

  • عدم تكرار التعليق

تراجع عن التعليق

شاركنا بتعليقك

التعليقات تعبر عن وجهة نظر كاتبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة الصحيفة.

متاح

الإعلان هنا


الطاقم الإداري

للتواصل معنا

العنوان : عدن -المنصورة -شارع التسعين

هاتف : 00967739057499

وتساب : 00967739057499

بريد الكتروني :arabicpresss@gmail.com

 

جميع الحقوق محفوظة لـ عرب برس 2010 - 2019