×

ما هي خدمة RSS ؟

 خدمة RSS هي خدمة لمتابعة آخر الأخبار بشكل مباشر وبدون الحاجة إلى زيارة الموقع ، ستقدم لك خدمة RSS عنوان الخبر ، ومختصر لنص الخبر ، ووصلة أو رابط لنص الخبر الكامل على الموقع ، بالإضافة إلى عدد التعليقات الموجودة.

على ماذا يدل RSS ؟

هذا الإختصار يدل على Really Simple Syndication ، و هي تعني تلقيم مبسط جدا ، حيث يقوم الموقع بتلقيم الأخبار إلى عميل RSS مباشرة بدون تدخل من المستخدم ، مما يوفر الوقت والجهد.

كيف يمكنني أن أشترك في خدمة RSS ؟

يمكنك الإستفادة من خدمة RSS بعدة طرق سنذكر أهمها :

- عن طريق متصفح الإنترنت الذي تستخدمه يدعم تقنية RSS كمتصفح موزيلا فايرفوكس أو متصفح Opera أو متصفح إنترنت اكسبلورر 7.0 أو أحدث.

- عن طريق برنامج قراءة RSS خاص (RSS Reader) والذي بإمكانه قراءة وعرض الاخبار الجديدة الواردة عن طريق خدمة RSS .

هناك نوعين من القُراء - على الإنترنت و مكتبي .

Person

متاح .

الإعلان هنا

عرب برس للأخبار | تقرير ... إخوان اليمن يحرفون هجومهم تجاه السعودية بدلاً من الإمارات

تقرير ... إخوان اليمن يحرفون هجومهم تجاه السعودية بدلاً من الإمارات

2019-07-10 00:04 منذ : 104 يوم

فضل العيسائي / عرب برس

الرياض(خاص):-تتناوب فرق ووسائل ونشطاء حزب الاصلاح ممثل إخوان اليمن في عملهم المستمر بتبني حملات إعلامية للهجوم على دول التحالف العربي كأسلوب دأب عليه والذي يمتلك شبكة إعلامية واسعة يعتمد عليها في التشويه وبث الشائعات.
فتارة يهاجم إعلام ونشطاء وفرق المطابخ الإعلامية لحزب الإصلاح دولة الإمارات"وتارة أخرى يهاجمون السعودية ضِمن التوجه التي تغذي به قطر وتركيا إخوان اليمن ومستهدف التحالف العربي ومحاولة شقه عبر تطفيش الإمارات.
وتدير دولة قطر والتنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين سياسات إعلامية عبر مراكز قناة الجزيرة القطرية الحملات الإعلامية ضد السعودية والتحالف بشكل عام .
 
إلا إن ( إخوان اليمن ) يركزون وبناءاً على توجيهات قطر وتركيا وقيادة التنظيم الدولي للإخوان المسلمين في حملاتهم على مهاجمة السعودية دون اعتبار لموقف السعودية في اليمن وحربها الشرسة ضد المليشيات الإيرانية الحوثية والمشروع الإيراني الذي يستهدف الأمة العربية . 

-نهج واحد لوسائل إعلام إخوان اليمن ضد السعودية.

منذ أيام يستمر إعلام ونشطاء ومطابخ حزب الإصلاح بالهجوم على السعودية بدلاً عن الإمارات في أسلوب يؤكد النهج العدائي من حزب الإصلاح لكل دول التحالف العربي دون استثناء.
ويتبع إخوان اليمن بكل وسائله الإعلامية ( قنوات فضائية / مواقع اخبارية / وحسابات نشطة بشبكة التواصل الاجتماعي) نهج واحد هو ذاته النهج الذي تتبعه قناة الجزيرة وبقية قنوات قطر والمتشابهة كثيراً مع وسائل إعلام إيران وتركيا. 
ومؤخراً ظهرت مواقع اخبارية على الإنترنت وحسابات وصفحات بمواقع التواصل الاجتماعي   تهاجم السعودية بشكل مباشر وتديرها مطابخ إعلامية إخوانية ممولة من قطر.
المواقع الإخبارية الإخوانية الجديدة تركز على الهجوم الإعلامي على السعودية أكثر من الإمارات بما يعني إن الهجوم الإخواني على السعودية هو في الأساس ما يفعله الإخوان حتى وإن كان المستهدف إعلامياً الإمارات لكونه هجوم على التحالف العربي الذي تقوده السعودية. 

-انجزار اخوان اليمن خلف تقارير غربية تهاجم السعودية.

لم يكتفي إخوان اليمن وإعلامهم بمهاجمة السعودية على المستوى المحلي اليمني . بل ينجرون خلف نشر الشائعات الواردة في تقارير غربية . 
وكانت قضية مقتل المواطن السعودية ( جمال خاشقجي ) متنفساً لإخوان اليمن كغيرهم من فروع الإخوان في الدول العربية والغربية لمهاجمة السعودية واتهامها باتهامات لا شأن لإخوان اليمن أي علاقة بها.
ويتطاول إعلام إخوان اليمن على السعودية في نقل ونشر تقارير عادة ما تنشرها وسائل إعلام ممولة من قطر سواء باللغة العربية أو الانجليزية وتهاجم السعودية . أو تلك التقارير التي تنشرها وسائل إعلام غربية يتم تمويلها من قطر لمهاجمة السعودية.
 
ووصل الأمر بوسائل إعلام إخوان اليمن ( حزب الإصلاح ) إلى اتهام قيادة المملكة وفي مقدمتهم ( الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان ) والمطالبة بمحاكمتهم وإعدادهم بسبب مقتل ( خاشقجي ). 

-تقارير إعلامية تصف السعودية بالاحتلال وتهاجم دورها.

برزت وسائل إعلام عتيقة خلال الأيام الماضية بتبني هجوم إعلامي شرس ضد السعودية بمقابل تراجع الهجوم على الإمارات.
وخصصت صحيفة ( أخبار اليوم ) الاخوانية صفحتين من صفحاتها اليومية للهجوم على السعودية ودورها في اليمن.
وتناولت تقارير أخبار اليوم ما اسمته فشل السعودية زاعمه إن السعودية تحتل المهرة اليمنية وإن أهدافها هي تدمير اليمن كما هاجمت الصحيفة الإخوانية دور السعودية في العمل الإغاثي وشنت هجوماً على مركز الملك سلمان للإغاثة والبرنامج السعودية للأعمال .
بينما ركزت العشرات من المواقع الإخبارية الإخوانية على مهاجمة السعودية باستمرار تارة واصفة دورها بالفاشل وتخريب اليمن وتارة أخرى بتشوية السعودية وإظهارها بالدولة الطامعة المحتلة، وهي التقارير التي تواصل وسائل اعلام ( إخوان اليمن ) نشرها عبر مواقعها على شبكة الإنترنت. 
أما ناشطو اخوان اليمن فيتخذون هذه الأيام من الهجوم على السعودية موضة لديهم ، حيث يحملونها مسؤولية فشل الحكومة الشرعية ويلقون عليها التهمة بعدم تحرير مناطق الشمال زاعمين إن السعودية تمنع القوات في مأرب وتعز وغيرها من التقدم . 

-حملات اعلامية ضد السعودية بالمهرة.

حملة مستمرة تستهدف المملكة العربية السعودية في محافظة المهرة بطلها حزب الإصلاح ( إخوان اليمن ) .
ويتبنى حزب الإصلاح مخيمات اعتصام بمحافظة المهرة  تطالب برحيل السعودية تتزامن مع حملات اعلامية شرسة ضد السعودية . 
وأنشاء حزب الإصلاح مواقع إخبارية متخصصة لتغطية الأوضاع في المهرة ومهاجمة السعودية حيث يدير تلك المواقع الاخبارية  إعلاميين الإصلاحيين يرتبطون بقناتي الجزيرة القطرية وبلقيس اليمنية الإخوانية.
أما قناة اليمن شباب التي هي الأخرى تدار بسياسة إعلامية من مكتب قناة الجزيرة القطرية وتتبع حزب الإصلاح إخوان اليمن واصلت بث التقارير المزيفة والشائعات ضد السعودية دون احترام للمعركة التي تخوضها السعودية ضد مليشيات الحوثي دفاعاً عن اليمن والشرعية التي يدعي إخوان اليمن انهم مؤيدون لها. 
وتواصل قناة يمن شباب بث أخبار وشائعات وتقارير مفبركة بنفس سياسة قناة ( الجزيرة) حيث  سبق وبثت القناة تقرير مفبرك نفته وزارة حقوق الانسان اليمنية واعتبرته تقرير مزيف لا أساس له من الصحة. وهو تقرير زعمت فيه القناة إن القوات السعودية قامت بتهجير المواطنين من عدد من مناطق المهرة وتحويل السعودية لمطار الغيظة الى ثكنة عسكرية منها سجن تستخدم السعودية فيه التعذيب والانتهاكات ضد المواطنين.

-مهاجمة السعودية من داخل السعودية.

أما في مواقع التواصل الاجتماعي فيواصل ناشطي حزب الإصلاح ودون توقف مهاجمة السعودية ونشر الشائعات والاتهامات ضدها.
ومن الغرابة إن تتعرض السعودية للهجوم الإعلامي من قبل  ( إخوان اليمن ) ومن إعلاميين يتواجدون على أراضيها وتوفر لهم كل الإمكانيات والشقق والهبات والعطايا وتحتضن المئات من قيادات الإصلاح الفارين من اليمن هم وأسرهم وتصرف عليه وتقدم لهم كامل الدعم والمصروفات والمرتبات . إلا أنهم يخدمون سياسات التنظيم الدولي للإخوان ودولتي قطر وتركيا . 
ويدير ناشطون ومطابخ إعلامية إخوانية مئات الحسابات المستعارة التي تهاجم السعودية وأخرى تهاجم الإمارات فضلاً عن مهاجمة نشطاء وإعلاميون إصلاحيون السعودية بشكل واضح على صفحاتهم وحساباتهم بشبكة التواصل الاجتماعي.  
كل شي تفعله السعودية مع حزب الإصلاح وكل الدعم  لم يشفع لها إن التوقف عن مهاجمة السعودية بما يؤكد ان حزب الإصلاح يتحرك وفق سياسات قطرية تسعى إلى استهداف السعودية.

شاركنا بتعليقك

  • التعليقات الواردة في الصفحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة الصحيفة.

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق من قبل إدارة التحرير

  • التعليقات التي تحمل معلومات إضافة يتم تثبيتها كملحق للمادة ورافد للخبر من ذكر المصدر

  • التعليقات التي تحتوي على تحريضاً على الطوائف أو تحريض على العنف ، او الأديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

  • عدم تكرار التعليق

تراجع عن التعليق

شاركنا بتعليقك

التعليقات تعبر عن وجهة نظر كاتبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة الصحيفة.

متاح

الإعلان هنا


الطاقم الإداري

للتواصل معنا

العنوان : عدن -المنصورة -شارع التسعين

هاتف : 00967739057499

وتساب : 00967739057499

بريد الكتروني :arabicpresss@gmail.com

 

جميع الحقوق محفوظة لـ عرب برس 2010 - 2019