×

ما هي خدمة RSS ؟

 خدمة RSS هي خدمة لمتابعة آخر الأخبار بشكل مباشر وبدون الحاجة إلى زيارة الموقع ، ستقدم لك خدمة RSS عنوان الخبر ، ومختصر لنص الخبر ، ووصلة أو رابط لنص الخبر الكامل على الموقع ، بالإضافة إلى عدد التعليقات الموجودة.

على ماذا يدل RSS ؟

هذا الإختصار يدل على Really Simple Syndication ، و هي تعني تلقيم مبسط جدا ، حيث يقوم الموقع بتلقيم الأخبار إلى عميل RSS مباشرة بدون تدخل من المستخدم ، مما يوفر الوقت والجهد.

كيف يمكنني أن أشترك في خدمة RSS ؟

يمكنك الإستفادة من خدمة RSS بعدة طرق سنذكر أهمها :

- عن طريق متصفح الإنترنت الذي تستخدمه يدعم تقنية RSS كمتصفح موزيلا فايرفوكس أو متصفح Opera أو متصفح إنترنت اكسبلورر 7.0 أو أحدث.

- عن طريق برنامج قراءة RSS خاص (RSS Reader) والذي بإمكانه قراءة وعرض الاخبار الجديدة الواردة عن طريق خدمة RSS .

هناك نوعين من القُراء - على الإنترنت و مكتبي .

Person

إعلان 212

إعلان هناء

عرب برس للأخبار | مقالات الرأي >كاتب/مقيم في - فرانكفورت\ د. فلاح الجوفي


دروس في الحياة

3:52:33 PM 2019-10-28 منذ : 115 يوم

دروس في الحياة

دروس الحياة كثيرة ليس لها نهاية"
الحياة جميلة كلمة نقولها وقد نجهل كيف نعيشها، كل الناس تبحث عن السعادة ، ويعتقدون أن السعادة تنزل من السماء كما ينزل المطر ، وهم يجهلون للاسف ان السعادة هي صناعة ،نحن من يصنع السعادة ، ونحن من يصنع المستقبل ، كل الناجحين والمدربين في التنمية البشرية، وأطباء علم النفس ...الخ.
يقولون ذلك ، وكل الناس تقرأ ولكن اعتقد أنهم لا يستطيعون ترجمة تلك الفلسفة إلى الواقع ،إلا إنني أعذر كل المجتهدين الذين سعوا بكل قوة ومثابرة لتحقيق احلامهم و أهدافهم ليوجدوا لانفسهم مكان مميز في المجتمع، أقدر أن اجتهادهم قد يكون ضعفين الشخص آخر ولكن الشخص الآخر استطاع أن يحقق نتيجة افضل ، فيبدأ بندب الحظ، ورسم التهيئات والإحباط الداخلي وبرمجة العقل الباطن على ذلك ، وتكون المسألة ليس لها علاقة بالحظ ومن يؤمن بالحظ كمن ينتظر السعادة تنزل من السماء ، وفي الحقيقة أن فلانا من الناس الذي أتيحت له فرصة بالرغم من أنه في نظر الآخرين لا يستحقها وهم بذلوا اكثر منه كان هو في الحقيقة يستخدم العقل اكثر ويسعى ويطرق الابواب بشكل صحيح ومن هنا ندرك أهمية اختيار الأشخاص وهذا شيئاً مهماً جداً،وكذلك اختيار المرشدين لحياتنا، وطريقة الحياة التي نعيشها هي أمور في غاية الأهمية حتى تتضح الرؤيا.
فالسعادة بين أيدينا تبدأ بالرضى والقناعة ، وتستمر في عدم الانخراط وراء سلبيات المجتمع وأفعالهم وتثمر في اختيار رفاق الدرب الذين يقدمون الأفكار والنصيحة ويخصصوا أوقاتهم ليكونوا لنا مرايا نرى أنفسنا من خلالهم ، هنا كيف نستطيع التحدي والصبر لبرمجة عقولنا مع الأطراف الأخرى لأجل النجاح .
السعادة بين أيدينا، وعلينا أن نقرر أن نبدأ بالابتسامة لنحصل عليها من الطرف الآخر، وأن نكون صادقين مع انفسنا ومع الغير فنعطي اكثر مما نأخذ ، ونؤمن ان الحياة يوم لك ويوم عليك فيجب أن نستثمر كل يوم لنا بالعطاء ،وبالتالي فالمؤشرات سوف تتغير كما تتغير نسبة المعادلة تدريجياً إلى أن تصبح المؤشرات الإيجابية اكثر وتصل إلى القمة ، فليس هناك سعادة غير الرضى ، وحسب الدراسات لايوجد سعادة أكثر من سعادة العطاء
وللحديث بقية..

    شاركنا بتعليقك

  • التعليقات تعبر عن وجهة نظر كاتبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة الصحيفة.

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق

  • التعليقات التي تحمل معلومات إضافة يتم تثبيتها كملحق للمادة

  • التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الأديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

  • عدم تكرار التعليق

تراجع عن التعليق

إعلان

إعلان هناء


الطاقم الإداري

للتواصل معنا

العنوان : عدن -المنصورة -شارع التسعين

هاتف : 00967739057499

وتساب : 00967739057499

بريد الكتروني :arabicpresss@gmail.com

 

جميع الحقوق محفوظة لـ عرب برس 2010 - 2019